موقع الشيخ طه بن يعقوب بن يوسف الشامري

موقع إسلامي مفيد ويتكلم عن العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة..
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تفهم غضبك\إنك في حاجة للتحرير من الغضب حتى تستطيع أن تحب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sara



المساهمات : 15
تاريخ التسجيل : 28/02/2011
العمر : 31
الموقع : البحرين

مُساهمةموضوع: تفهم غضبكإنك في حاجة للتحرير من الغضب حتى تستطيع أن تحب    السبت مارس 12, 2011 11:04 pm

الغضب هو ذكرى الألم.
غضبك مجرد دليل على عدم انتهاءالتعبير عن ألمك عندما ظهر في المرة الأولى .
فمن الصعب أن تعبر عن غضبك دون أن تجرح شخصاً آخر . إن أفضل طريقة للتعبير عن الغضب هي أن تظهر جرحك .
لكي تحل غضبك ، تمكن أولاً من جرحك . فمن الصعب أن تعترف بأنك قد جُرحت بينما تحاول أن تصور نفسك كإنسان لا يُقهر أو فوق الجميع .
فإذا ما دفعت مشاعرك بعيداً كي تحمي نفسك ، فإنك تصبح أقل واقعية ، وأقل ترابطاً مع أفضل ما لديك . وحتى لو أخفيت ألمك وغضبك فإن سلوكك يظل كاشفاً عما بك من ألم وغضب . إنك تصبح حساساً تجاه الألم وتبدو سريع الانفعال مع الآخرين . إن مشاعرك الخفية تتحدث بصورة غير مباشرة .
إن حماية الشخص الآخر من مشاعر غضبك وجرحك هو مجرد طريقة أخرى لتحويلهم بعيداً عنك . وكلما طالت حمايتك له ، سوف يزداد شعورك بالأغراب .
وبعد فترة لن تشعر بالمتعة في الأماكن التي تكمن فيها المتعة , وعندما يتساءل الآخرون عن السبب ، لن تواتيك القدرة حتى على البدء في الإجابة عليهم . وسيبدو الأمر وكأنه قصة قديمة معقدة .
إن الذين يجرحونك ثم يمنعونك عن التعبير عن المك هم من يتسببون في تدميرك .
إن أي شخص يستطيع أن يحصر غضبك بإمكانية أن يسيطر عليك.
فعندما يغلف الحب الغضب ، فإنه لا يبدو حباً .
وعندما يغلف الغضب الحب ، فإنه يظل غضبا ً.
عبر عن ألمك في الوقت والمكان الصحيحين وستكون دائماً حراً في أن تحب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تفهم غضبك\إنك في حاجة للتحرير من الغضب حتى تستطيع أن تحب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع الشيخ طه بن يعقوب بن يوسف الشامري :: المنديات :: قسم الإرشاد النفسي والتوجيه الإجتماعي-
انتقل الى: