موقع الشيخ طه بن يعقوب بن يوسف الشامري

موقع إسلامي مفيد ويتكلم عن العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة..
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حسد الأفراح ، والعلاج المباح

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الغريب



المساهمات : 164
تاريخ التسجيل : 13/03/2010
العمر : 23

مُساهمةموضوع: حسد الأفراح ، والعلاج المباح   الخميس يونيو 10, 2010 12:31 am

[ حسد الأفراح ، والعلاج المباح ]



بداية نبارك لكل المسلمين أفراحهم الشرعية والإسلامية ،

سائلين المولي عزوجل أن يبارك في كل عروسين .

ونقول لهم :

¤ ¤ بارك الله لكما وبارك عليكما ، وجمع بينكما في خير¤ ¤


وما سنقوله ، حرصا عليهم ، ووقاية لهم ، وعلاج بإذن الله .

قال رسول الله صلي الله عليه وسلم :

[ استعينوا على قضاء حوائجكم بالكتمان ، فإن كل ذي نعمة محسود ]

الحديث صححه الألباني ، وفي صحيح الجامع برقم




¤ مقدمة ¤



في عصرنا هذا ابتلينا بالتبذير والإسراف والتقليد ، فتجد أفراح المسلمين الآن إلا من رحم الله ، أكبر

مثال على ذلك ، بداية من تجهيزات البيت وأثاثه ،والملابس والطعام والشراب ،وخاصة يوم العرس

والزفاف ، ويجتمع الناس من كل حدب وصوب ، فيهم السعيد ، والمهنأ والمبارك ، وفيهم المعجب

والمراقب ، ولا يخلو الأمر من حاسد وجاهل ، وهذا حال البشر ، ولا حول ولا قوة إلا بالله .

فإن لم يتحصن العروسين ، فقد يصيبهم الحسد أو العين ،قصدا أو بدون ... !

وكما جاء في الحديث :

[ أكثر من يموت من أمتي بعد كتاب الله وقضاؤه وقدره ، بالأنفس ]

يعني بالعين

الراوي : جابر بن عبد الله .

المحدث : الألباني في السلسلة الصحيحة 747

خلاصة الدرجة : إسناده حسن .


وقد حدث هذا كثيرا ، وظهرت عليهما آثاره سريعة .

فإما تصاب الزوجة في نفسها أو جسدها ، أو يصاب الزوج كذلك ! أو الأثنين معا ...



¤ الآثار والأعراض ¤



¤ قد يحدث صداع أومرض مفاجئ لكلاهما أو أحدهما .

¤ شجار وخلاف ، بينهما ، غير مبرر أو بين الأقارب والأهل ، من الطرفين .

¤ قد يحدث ربط للزوج أو الزوجة .

¤ عدم توفيق في إتمام ليلة البناء كما كانا يتمني الزوجان .

¤ قد يفسد الطعام ، أو ينكسر الأثاث ، أو تتعطل الأجهزة ، وحدثني مرة أخ ،

أن النار اشتعلت في البيت في ليلة زفافه بصورة غريبة وسريعة ، والله سلم .

¤ بل قد يحدث الخلاف والطلاق ، نسأل الله السلامة والعافية للمسلمين ... !


يقول فضيلة الشيخ ابن جبرين رحمه الله :


( لا شك أن الإصابة بالعين معروفة الإمارات والعلامات الظاهرة ، وقد تظهر إذا كان الشخص أو

المال أو متصف بالصفات التي يتميز بها عن غيره ،فحدث فيه ما غيرها فجأة من مرض ، أو نفرة أو

كسرأو حادث مروري .. أو نحو ذلك ،ثم إن المريض بالعين قد يصاب في بصره إذا كان حديد البصر

وفي سعيه إذا كان شديد السعي ، وفي ماله الكثير الحسن بالتلف أو الكساد أو الهلاك ، أو في سيارته

الفارهة ، وقصره المشيد ، وزوجته الحسناء ، وأولاده الكثيرين ...ونحو ذلك ، فيحدث ما لا يتوقع من

الموت والهدم والدمار والتعطيل ... ونحو ذلك ،ومتى مرض وذهب المستشفى ، فبعد الكشف والتحاليل

وجد سليما صحيحا ، لم يعرف الأطباء علته ، ويتألم ولا يعلمون ما فيه ، ثم يعالج بالرقية والأسباب

التي يعالج بها المعيون فيبرأ بإذن الله ) .

المنهل المعين في إثبات حقيقة الحسد والعين 123/124



¤ العلاج ¤


في هذا الحالة

أفضل شئ ، كما جاء في السنة أن نحدد .. من الشخص الحاسد أو العائن

" المتهم " ويغتسل أو يتوضأ ، ثم يغتسل المصاب بهذا الماء فيبرأ بإذن الله .

وتزول الأعراض والآثار .

وهذا هو العلاج المباشر .


¤ لكن ¤


في مثل الأفراح يكون العدد كبير جدا من الطرفين ، وفيهم بالتأكيد أناس كثير غير معروفين

، فصعب أن نتهم أحد بعينه ، أو يكون غادر أو سافر أو نتحرج أو يرفض .. الخ !


فما الحل ؟



¤ الحــــل ¤


كما ثبت بالتجربة وفتاوي العلماء أن نحصل علي أي أثر للشخص المتهم ،

وفي مثل هذا المكان وهذا العدد ،

نحتال ... !

بأن نأخذ المشايات التي علي الأرض ووطئتها الأقدام ، أو نمسح بقماشة مقابض الأبواب ،

مسح المقاعد ، أو أكواب الشراب ... الخ .

وننصح بالإسراع في ذلك .

وتوضع في إناء به ماء ، ويغتسل منه الزوجان ، فيكون الشفاء بإذن الله .

وقد أفتى بجواز ذلك فضيلة الشيخ ابن عثيمين رحمه الله حيث قال :

( وهناك طريقة أخرى .. ولا مانع منها أيضا ، وهي أن يؤخذ شئ من

شعاره أي .. ما يلي جسده من الثياب كالثوب ، والطاقية والسروال وغيرها ، أو التراب إذا مشي عليه

وهو رطب ، ويصب علي ذلك ماء ،يرش به المصاب أو يشربه ، وهو مجرب ) .


من القول المفيد علي كتاب التوحيد 1/94 .

بالإضافة ..

لتحصين البيت ورشه ، بماء الرقية ، وتلاوة سورة البقرة ، وكثرة الإستغفار والدعاء .




¤ الوقاية ¤


وأهم سبل الوقاية بعد التوكل علي الله :

¤ التحصن بالأذكار والأوراد النبوية ، وخاصة أذكار الصباح والمساء .

¤ وكذلك أذكار الأحوال .. خاصة الخروج من البيت .

¤ المحافظة على الصلاة والوضوء .

¤ عدم الإسراف والمبالغة في مثل تلك المناسبات ..

¤ تذكير الناس في تلك التجمعات ، بالأدعية المناسبة من السنة ، كالدعاء بالبركة ...وتمني الخير

لأصحاب الدعوة .

¤ تجنب دعوة الحاسدين المتهمين إذا اشتهر هذا عنهم وثبت .

( فإن كل ذي نعمة محسود ) .

¤ الإحسان إلى الحاسد ، وإكرامه وعدم حرمانه ، وتجنب شره وعدم إظهار النعم أمامه وأخذ الحذر .

ونذكر بالحديث النبوي

قال رسول الله صلي الله عليه وسلم :

(( إذا رأي أحدكم من نفسه أو ماله أو من أخيه ما يعجبه ، فليدع له بالبركة ، فإن العين حق ))

رواه ابن السني والحاكم 4/216 ، وصححه الألباني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حسد الأفراح ، والعلاج المباح
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع الشيخ طه بن يعقوب بن يوسف الشامري :: المنديات :: نصائح وفتاوى العلماء في الرقية الشرعية-
انتقل الى: